لقاء افريقيا في عيون رجال الاعمال

إلى الوراء

لقاء افريقيا في عيون رجال الاعمال

لقاء افريقيا في عيون رجال الاعمال
04 اسفند 2020

لقاء افريقيا في عيون رجال الاعمال

شارك رئيس لجنة العلاقات الدولية لجمعية الصناعة المستقلة ورجال الاعمال (زكي جوفارجين)، وممثل جمعية الصناعة المستقلة ورجال الاعمال في ليبيا (مرتضى كرانفيل)، وممثل جمعية الصناعة المستقلة ورجال الاعمال في شاد (احمد اوزان) في اللقاء المنعقد في مركز التنسيق والتدريب في افريقيا وبداية تم تناول وبحث المواضيع التالية من بين المواضيع الاخرى: كيف باستطاعتنا توثيق وتوطيد العلاقات التركية – الافريقية بشكل اكبر؟ كيف من الممكن تطوير امكانيات وفرص العمل في افريقيا وكيف من الممكن بقائها واستمرارها؟

رئيس لجنة العلاقات الدولية لجمعية الصناعة المستقلة ورجال الاعمال زكي جوفارجين تقدم قائلا: هناك اتجاهات متطورة ومتقدمة في افريقيا حاليا وخاصة منذ عدة سنوات. تعتبر افريقيا سوقا خارجيا بديلا بالنسبة لتركيا. واذا ركزنا اتجاهنا نحو افريقيا فانه من الممكن حل مشاكلنا في التصدير. وهناك بعض العناوين والمواضيع عندما نقف وجها لوجه في اعمالنا في اقريقيا. وما هي سلبيات وايجابيات هذا السوق عندما يدخل رجال الاعمال الى السوق، وماهي المخاطر السياسية، فانه يجب اجراء التحاليل الميدانية المتوفرة من اجل كافة تلك التساؤلات والمواضيع ممثل جمعية الصناعة المستقلة ورجال الاعمال في ليبيا مرتضى كرانفيل تقدم قائلا: المصدر الاهم للنجاح في اي دولة وبالخاصة في دول افريقيا هو اختيار الشركاء من الطرف المقابل. واذا تمكنتم من ذلك فانه باستطاعتكم الحصول على فرص التقدم والقيام باعمال التجارة في جو امن ومزود بالثقة وانه من الضروري على الاشخاص العاملين في خارج البلاد في افريقيا التحرك وفق مسار العمل قطعيا. ومن الممكن ان يتزعزع الاستقرار مما سيؤدي الى اختلال وعدم توازن في تسديد المدفوعات وفي النهاية، في حال توفر الاستقرار في ليبيا فانه سيكون هناك امكانية كبيرة ومتوفرة للتجارة مع الصحراء الجنوبية افريقيا ومع افريقيا الشمالية ايضا تركيا في الاونة الاخيرة في 10 سنوات الاخيرة اصبحت نموذجا ونمطا للتنمية ونموذجا للدول الافريقية وقال: يجب ان نضع ذلك في عين الاعتبار، فهناك علاقة ودية حميمة تربطنا وتصلنا بافريقيا، وعلينا ان نطور وننمي علاقات التعاون لاعلى مستوى على النحو الذي يجب مع تلك الدول